Go to Main Manu

أخبار و أحداث

مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية تشارِك باحتياجات الشباب ببروكسل

تلقت مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية دعوة من الاتحاد الأوروبي للمشاركة في ورشة عمل بعنوان "احتياجات الشباب الاجتماعية الاقتصادية: تصور جديد للدول العربية والأوروبية"، ستعقد بمدينة بروكسل ببلجيكا، في الثالث من إبريل المقبل.

وتأتي مشاركة المؤسسة بناءً على ترشيح جامعة الدول العربية لها؛ لتمثيل المملكة العربية السعودية، في أعمال الورشة، التي يحضرها من 15 إلى 20 خبيراً، يمثلون دول الاتحاد الأوروبي والدول العربية وبقية دول العالم. ويمثل المملكة في هذه الورشة الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري.

وأوضح الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري أن هذا الترشيح يأتي انطلاقاً من الدور الكبير الذي تقوم به المملكة من خلال المؤسسات الحكومية والأهلية لدعم العمل الإنساني على مستوى العالم، والإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال هذه البرامج.

وأضاف الدكتور "الأنصاري" أنه سبق للمؤسسة أن شاركت في أعمال منتدى المجتمع المدني، الذي نظمته جامعة الدول العربية في القاهرة في 12 ديسمبر الماضي، واستمرت يومين، بترشيح من قبل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية"، مبيناً أنه تم عرض جهود المملكة بالنهوض بالشباب وتلبية احتياجاتهم وتأهيلهم للأدوار المنوطة بهم". كما تم استعراض تجربة المؤسسة بالمنتدى.

وأشار "الأنصاري" إلى أنه سيتم في الورشة ذاتها، إطلاع المشاركين على جهود المملكة وبرامجها في الاعتناء بالشباب علمياً وفكرياً، والعمل على تنمية قدراتهم الذاتية والمهارية"، موضحاً أن "حجم هذا الاهتمام في المملكة زاد بالتزامن مع إعلان رؤية 2030، التي تؤمن بأن الشباب السعودي هم الأداة الحقيقية لمتطلبات الرؤية وتحقيق أهدافها على أرض الواقع".

القائمة الرئيسية