Go to Main Manu

جائزة الأمير محمد بن فهد لخدمة أعمال البر

ينتشر العمل الخيري على نطاق واسع في المملكة العربية السعودية. ولقد لعب العمل الخيري دوراً هاماً في إيجاد روح التضامن في المجتمع وفي مساعدة الأفراد المحتاجين كما ساعد الأسر في التغلب على الصعوبات التي تواجهها وممارسة حياة طبيعية وصحية . 

لقد تم إيجاد العديد من المنظمات لتقديم العمل الخيري ومساعدة أفراد المجتمع في مختلف جوانب الحياة في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية ، وأنشأت وزارة الشؤون الاجتماعية جمعية للإشراف على الأعمال الخيرية في مختلف أنحاء البلاد. هذه الأعمال الخيرية بحاجة إلى الدعم من مؤسسات الأعمال وكذلك إلى قيادة ذات كفاءة وفعالية لتحقيق أهدافها وتقديم الخدمات التي تم إنشاؤها من أجلها. لزيادة الدافعية لدعم الأعمال الخيرية أطلق الأمير محمد بن فهد مبادرة تحفيزية تحت اسم "جائزة الأمير محمد بن فهد لخدمة أعمال البر" . 

فعلى الرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة لمساعدة المحتاجين من خلال الجهات الحكومية ذات الصلة ، أدرك الأمير محمد بن فهد أهمية تضافر الجهود لتلبية احتياجات هذه الفئة . 

تهدف الجائزة إلى تشجيع أعمال البر وكذلك دعم الدراسات المتعلقة بها. وبالإضافة إلى جائزة سمّوه ، أنشأ العديد من المشاريع التي تشرف عليها جمعية أعمال البر في المنطقة الشرقية ومنها "مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير" والتي تقدم خدماتها للنساء وتساعد في إعادة تأهيلهن وتوظيفهن. 

ولقد أطلقت الجائزة كحافزٍ قوي جداً للمؤسسات والشركات في المنطقة الشرقية لدعم وخدمة أعمال البر . 

انجازات وأرقام


القائمة الرئيسية