Go to Main Manu

كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لذوي الإعاقة البصرية

تشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى أنه في العام 2011م كان هناك 285 مليون شخصاً يعانون من الإعاقة البصرية في مختلف أنحاء العالم. وتتراوح الإعاقة البصرية من العمى الكلي إلى مستويات مختلفة من الإعاقة البصرية الأخرى. ووفقاً للمصدر نفسه فإن عدد المصابين بالإعاقة البصرية بأنواعها المختلفة سيزداد إلى أضعاف مضاعفة بحلول العام 2020م. هذه المؤشرات تفيد بأن الإعاقة البصرية إعاقة هامة من شأنها أن تؤثر على عدد أكبر من الأفراد في جميع أنحاء العالم، وهذا ما يشجع على إجراء البحوث الطبية والتدخل الطبي وكذلك إتخاذ التدابير الوقائية من قبل منظمات الصحة العالمية والحكومية وغير الحكومية في جميع انحاء العالم. ومع ذلك ، فإن الدراسات والإحصاءات تشير إلى أن الأفراد المصابين لا يحصلون دائماً على فرص تمكنهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وأن الجهود التي تبذل لمساعدتهم مازالت غيركافيه، لا سيما من حيث التعليم والعمل. فجميع المؤسسات والجمعيات في جميع انحاء العالم، والمتخصصة في رعاية الأفراد المعاقين بصرياً، توفر فقط التدريب على مهارات الحياة والإندماج في المجتمع وكذلك التدريب المهني على حرف ومهن أساسية.

في سعيه لدعم ذوي الإحتياجات الخاصة ، أدرك صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز الظروف التي يعاني منها ذوي الإعاقة البصرية والحرمان الذي يواجهونه على الرغم من إمكاناتهم الملحوظة وما يتمتع به بعضهم من قدرات عقلية ممتازه. وكنتيجة لذلك أطلق سموّه مبادرته لإنشاء مؤسسة تعليم عال تمنح درجات علمية وتوفر فرص التعليم العالي لهذه الفئة من ذوي الإحتياجات الخاصة.

ولقد تم إستقبال فكرة إنشاء هذه المؤسسة بكثير من القبول، وعند زيارة ولي عهد وزير الدفاع والمفتش العام الأمير سلطان بن عبدالعزيز – رحمه الله – للمنطقة الشرقية تم مناقشة الفكرة وتبرع سموّه بمبلغ ستين مليون ريال لإنشاء المؤسسة والتي أصبحت تحمل إسمه إذ تم تسميتها " كلية الأمير سلطان بن عبدالعزيز لذوي الإعاقة البصرية ".
تهدف الكلية إلى توفير بيئة نموذجية لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية للتغلب على إعاقتهم والإندماج في المجتمع. وتسعى الكلية إلى إعادة تأهيل الطلاب وإعدادهم للإعتماد على انفسهم للإندماج في المجتمع وتحقيق طموحاتهم في الحياة.

وستوفّر المباني والبنية التحتية والتقنية المستخدمة والمناهج والخدمات البيئية المثالية للتعلم والعمل لذوي الإعاقة البصرية.

انجازات وأرقام

كلية الأمير سلطان لذوي الاعاقة البصرية حاليا تحت التأسيس. وقد عملت اللجنة التأسيسية مع المكتب الهندسي لانهاء تصاميم المباني من الخارج والداخل كما تبينه الصور أدناه: 



القائمة الرئيسية