وافقت الجهات المعنية على إنشاء جمعية مشاعل الخير لتنمية المرأة بالمنطقة الشرقية وفق نظام الجمعيات والمؤسسات الأهلية ولائحته التنفيذية.
وجاء إنشاء الجمعية نتاجًا لتجارب مثمرة خاضها مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير على مدى أكثر من ثلاثين عامًا كرست لتنمية المرأة بالمنطقة، وامتدت آثارها على مستوى المملكة، وكان لهذه التجارب وهذه الخيارات في العمل الإنساني أن تتم الاستفادة منها على نطاق أوسع فكان إنشاء هذه الجمعية التي ستعمل على التوسع في تقديم خدماتها لتشمل فئات أكبر لشرائح أوسع من المجتمع.. كما ستمكّن هذه الجمعية من الاستفادة من خبراتها وإمكاناتها على المستوى المحلي.
وتهدف الجمعية للعمل على توعية المجتمع والمساهمة في تنمية قدرات المرأة والاستجابة لمتطلبات المجتمع في كل ما من شأنه النهوض بمستوى المرأة في كافة المجالات، إضافة إلى عزم الجمعية على إطلاق مبادرات عديدة تهدف إلى تأهيل المرأة على احتياجات الوظائف المتاحة في سوق العمل وتعزز ثقافة العمل وريادة الأعمال، وتعزز من تحقيق هذه الأهداف التجربة الثرية التي يمتلكها مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير الذي عمل على مدى أكثر من ثلاثة عقود على الخوض في تجارب عديدة لها علاقة بتنمية المرأة.
وأعدت الجمعية تصورًا عن استراتيجيتها القادمة وخططها التنفيذية التي تشكل الأداة الفاعلة لتحقيق أهدافها، كما ستعمل الجمعية على اختيار الشركاء الفاعلين للمشاركة في العمل على تحقيق تلك الأهداف وجارٍ حاليًّا الترتيب لاجتماع المؤسسين لاختيار مجلس إدارة الجمعية والإعلان عن ذلك والبدء بعمل الجمعية فعليًّا.. كما ستتيح الجمعية مستقبلًا فتح باب العضوية وفق الأنظمة المعمول بها.. بهدف إثراء مبادرات الجمعية بتعدد الأفكار والآراء حتى تصل بهذه المبادرات إلى المأمول.